L'appartement 22

0 EXPEDITIONS | رحلات

1 ACTUALITÉS | EVENTS | مستجدات

2 EXPOSITIONS | معارض

3 PRODUCTION | Collection | أعمال

4 ARCHIVE & BIOGRAPHIES l وثائق

5 RESIDENCES | إقامات

6 TEXTES | Debats | نصوص | chroniques | قراءات وحوارات

7 LINKS | Thanks | شكرآ

 

Inscription à la Newsletter

L’appartement 22,
279 avenue Mohamed V,
MA-10000 Rabat,
T +212663598288,
رهانات و شبكات الفن في عصر ما بعد المعاصرة

مشروع ندوة تقديم: عبد الله كروم الرباط 25 – 27 أكتوبر 2007 مراكش 29 – 30 أكتوبر 2007
الجمعة 2 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007

[عربي] [English] [français]

إشكاليات

عرف الإبداع الفني في بداية القرن 21 تغيرات سريعة، تتعلق بالوسائط و أشكال التعبير، كما تتعلق بالإشكاليات و بنية الشبكات.

الندوة التي ستقام في الرباط و مراكش، ستتطرق لسؤال " رهانات و شبكات الفن في عصر ما بعد المعاصرة ". إن أوراش الإبداع الفني و الثقافي في أفريقيا الشمالية، ستمثل مركز أعمالنا. و الاشتغال حول هذا "القطر" يشرك مجموع ضفاف البحر الأبيض المتوسط، في توافق مع واقع التبادلات الثقافية و الحركات الهجرية الإنسانية ( بما في ذلك تلك المتعلقة بالاستعمار و بالتدخلات الثقافية!).

إن تحديد القطر المغربي نسبي، إذ يتعلق بوجهة النظر و باستعمالات هذه العبارة. أفريقيا الشمالية منطقة شاسعة، تتقاطع فيها ممارسات سلفية، و تجارب آنية مفرطة. و من أجل تطوير الأشغال حول الرهانات الثقافية لأفريقيا الشمالية، أصبح من الضروري مساءلة علاقتها مع "أوروبا" و "أفريقيا" و "الشرق الأدنى" و أقطار أخرى. و من المهم أيضا تسليط الضوء على تطور الفكر الفلسفي و المعتقدات و اليقينيات. إن القيم التي نعرفها، قد واكبت مختلف الترجمات و التأويلات من مصر القديمة إلى اليونان، و بعدها في الأندلس و ما تبقى من أوروبا... على مقربة منا نتواجد أمام سؤال الحداثة. نعرف أن أشكال الحداثة المحلية، أو على كل حال الثقافات المحلية في عصر الحداثة العالمية، كانت خاضعة لسيطرة الاستعمار. حدث تاريخي، ما زال تأثيره فعالا إلى حدّ اليوم. هل يمكن للحداثة أن تصبح موضع حوار مع الحداثات؟

إن مفهوم الفن و إدراكه المعاصر لهما تاريخ "إشكالي" في العصر "الحديث". و خلال بضعة عقود، في مجرى الممارسات و الأفكار الأوروبية و الشرقية و الأفريقية، تواجهت هذه الأخيرة مع خيالاتها و تقاليدها، و مع طابوهات مجتمعاتها...

إنطلاقا من معطيات تاريخية، اجتماعية و ثقافية، نقدم الدعوة للمشاركين في هذه الندوة لتوضيح حالة مواطن الإبداع المعاصر في سياقات بحوثهم، و تحليل رهاناته. و من زاوية النظر المتعلقة بالتجارب المباشرة خاصة، نضع في الحسبان بروز فنانين يضطلعون بشبكاتهم التي تتجاوز كثيرا "الإقليم" السياسي و الثقافي. و نقترح مساءلة الإنتاج الثقافي الذي يرافق الأعمال الفنية و دراسة مناهجه.. في النهاية، و بمثابة مقدمة للإشكاليات التي نود معالجتها، نعرض فرضية لنموذج مرتبط بال "مغرب" و ب "الشرق الأوسط" من أجل تبيين ملاءمته أو هدم أسطورته.

في اتصال بندوة "العمل الفني دائما" (2005) (2)، أقيمت لقاءات في نيويورك (2007) (3)، و في أفق تنظيم لقاءات دولية أخرى حول الإبداع المعاصر، نودّ في هذه الندوة، مساءلة تجربة الفن في البعد الأكثر تغلغلا في المجتمعات الحالية، على اختلاف مرجعياتها، و تواطؤاتها و نزاعاتها.

يمكن تحديد عصر ما بعد المعاصرة باعتباره يخضع لهيمنة التدخل و انهيار الديموقراطية كقيمة. في الفن، يتعلق الأمر بإعادة النظر في التبادلات الدولية و التطور الكوكبي الذي يرمي إلى إغراق كل أصالة خارج تأثيرات أشكال الموضة التي يخلقها نظام الفن نفسه.

ختاما، فإن عودة الأشباح الإيديولوجية و/ أو تولي السلطات الجديدة المرتبطة بالطاقة و العلم، تقودنا إلى التفكير في علاقة الفرد بالأنظمة الاجتماعية و بالسلطات التي تصنعها. و عالم الفن ليس مستبعدا من الرهانات السياسية و الاقتصادية التي تدرج حتما إنتاج الأعمال الفنية في منهج السرعة و الانتشار.

إن الفنان و و القوميسر يخلقان أشكالا فعالة و مناهج تعاونية. إنها أيضا منهج استثمار الأعمال الفنية و إشراكها في المجتمعات التي ستكون موضوع تساؤل في الندوة.

(1) - تم تطوير مصطلح "ما بعد المعاصرة" في بحث جامعي ( بعنوان: أعمال رحالة، نحو جمالية "مابعد معاصرة"؟ ). من وجهة نظر زمنية، يندرج العصر الدولي للفن المعاصر في النصف الثاني من القرن العشرين، بينما كانت أسئلة شكل الفن و استقلاليته في مركز الاقتراحات الفنية. بالتحديد أو بقراءة حقبة ما بعد المعاصرة، نود التعبير عن انفتاح الحقول الجمالية و السياسية على عدة ممارسات، تمتد إلى التعرف على إحدى نسبية الفن بحسب سياقات معينة. كما يتعلق الأمر باقتراح زاويتين للمقاربات على الأقل ( مقاربة " سياقية " تؤكد على مناطق أفريقيا الشمالية و الشرق الأوسط، و مقاربة نقدية و مفاهيمية تسائل المشاريع الفنية ).

(2) - تم تنظيم الندوة من 27 إلى 30 أبريل 2005 بالمعهد الفرنسي بالدار البيضاء، أدارها عبد اله كروم ونسقتها ساندرين ، 2005 . hors’ champsضمن منشورات أورشان "L’œuvre plus que jamais ويمان. أنظر الإصدار "

(3) – ندوة نظمها متحف الفن الحديث بنيويورك، يوميّ 16 و 17 أبريل، بمشاركة قيّمين و نقاد فن يشتغلون حول أفريقيا الشمالية و الشرق الأوسط.

المحاور الرئيسية للندوة تتجه نحو التفكير حول:

1 – المدرسة، مكان للمعلومات أو التكوينات؟ منح أدوات تفتّح الفرد و / أو توقّع تطور الخيال الجمعي " الإبداع الاجتماعي ". هل تندرج المدرسة في منهج معزول، أو هل تسعى مسبقا إلى مدّ جسور " التعاونية ". كيف يتم تهييء الطلبة للرهانات التعاونية و لتقاسم المعارف؟ الووركشوب و الإنجاز باعتبارهما أشكالا تناوبية في المدرسة " التقليدية " للفن ( المدرسة العليا للفنون البصرية...).

2 – الشبكات التعاونية و إشكاليات الفن المعاصر. " اندثار – انكشاف "، المقاربة التعاونية للفعل الثقافي؛ هذا المصراع سيمثل أرضية للتفكير و لمحترفات التبادلات من أجل تطوير منهج فعال و تعاوني لإنجاز أعمال و مشاريع مستقبلية. سؤال التقديم، المتعلق أيضا بالمؤلف، و بالموضوع كما بالجمهور، حيث سيتم مقاربته بالنسبة إلى التجارب المتواجدة أو المشاريع ). Sud, Multipistes, Coprésences… القادمة ( مثل: 3 – أسئلة الفن في عصر ما بعد المعاصرة ستتم معالجتها بالقياس إلى راهنية الرهانات و راهنية تطور شبكات الفن (بيينالات، التكوين و تسوية مدارس الفن، تدويل المتاحف ).

4 – ستخصص حصة للإبداع المعاصر الحالي بأفريقيا الشمالية و الشرق الأوسط، و هي تتمة منطقية للقاءات المنظمة من قبل متحف الفن الحديث بنيويورك في أبريل 2007. يتعلق الأمر خاصة بالاشتغال انطلاقا من الأعمال و مختلف التجارب المرتبطة بالقيّمين، المتجلية في بلدان مثل لبنان و مصر و تركيا... إن هذا المحور الرابع يرمي إلى إطلاق المحترفات من أجل تطوير الشبكات بين البنيات و المحترفين ( المؤسساتيين و المستقلين ).

5 – يتم التنبيه إلى إنجاز برنامج للفيديو و محترفات التبادلات موازاة مع لقاءات الرباط و مراكش.

لائحة المشاركين ( التقديرية )

Larbi Amhamdi العربي محمدي Benyounes Amirouche بنيونس عميروش Paul Ardenne بول أردين Ami Barak أمي باراك Klaus Biesenbach كلوس بيسنباخ Cécile Bourne سيسيل بورن Catherine David كاثرين دافيد Mariliyn Douala Bell مارلين دوالا بيل Seamus Farrell سموس فاريل Nina Folkersma, نينا فولكرسما Salah Hassan صلاح حسن Abdellah Karroum عبد الله كروم Latifa Laabissi لطيفة لعبيسي Mustapha Laarissa مصطفى لعريسا Faouzi Laatiris فوزي لعتريس Nadira Laggoune Aklouch نديرا لغون عكلوش Kamel Lazaar كمال لزعر Goddy Leye غودي لي Malte Martin مالط مارتان Vincent Melilli فانسون مليلي Hamadi Ounaina حمدي أونينا Didier Schaub ديديي شوب Stephen Wright ستيفن ورايت Sandrine Wymann ساندرين ويمان

فريق إنجاز الندوة

الإدارة: akarrom@free.fr عبد الله كروم T. +33 664296256 / +212 63598288

المجلس الفني و العلمي كاثرين دافيد، قوميسير معارض محمد البار، فنان جون – لوي فرومان، قومسير معارض صلاح حسن، مدير و أستاذ، مركز الدراسات و الأبحاث الأفريقية، جامعة كورنيل.

تنسيق ( الندوة و النشر ) sw@appartement.com السيدة سندرين ويمان T. +33 872569013 / +212 62106380

تنسيق المدرسة العليا للفنون البصرية مراكش ( شريكة ) فانسون مليلي، مدير م.ع.ف.ب كلودين، مساعدة

تنسيق المدرسة الوطنية للفن المعماري الرباط ( شريكة ) السيدة عزاوي، مديرة الدراسات رحاب محاشي، مساعدة

تنسيق متحف الفن الحديث نيويورك (شريك ) جاي لفنسون، المديرية الدولية أمي أورشاك، تربية المديرية

مساعدو النشر: أنلور بوير ( تدوين الفرنسية ) إيما شاب (تدوين الإنجليزية ) مترجمون ( إنجليزية فرنسية )

مساعدة الاتصال: صوفيا أخميس

التصميم و الإنجاز الغرافيكي: psemur@free.fr باسكال سمور

إرسال الوثائق و المطبوعات الشقة 22 279 شارع محمد الخامس الرباط – المغرب

مع الدعم السخي لمؤسسة جون – رونيه و جانلي فورتو بمراكش، و مصلحة التعاون و التفعيل الثقافي لسفارة فرنسا بالرباط. بمشاركة متحف الفن الحديث بنيويورك، المدرسة العليا للفن المعماري بالرباط، المدرسة العليا للفنون البصرية بمراكش، بفاس، المكتبة الجمعوية الدولية للفن الحديث و المعاصر بالرباط.Hors’champs الشقة 22 بالرباط، منشورات أورشان